الجمعة، 30 يناير، 2009



























الفنان الإيطالي تيتيان
تيتسيانو فيتشيلو (1488-1576 م), (Tiziano Vecellio)
عصر النهضة الإيطالية




صورة ذاتية للفنان الإيطالي تيتيان معروضة بمتحف ديل برادو بمدريد







الفصل الأول
مقدمة
مفهوم عصر النهضة الإيطالية

إن مفهوم عصر النهضة الإيطالية من زاوية الفن أنه عصر تطوير لقدرات الفنون وانطلاق الفنان ذي الشخصية الخلاقة نحو واقعية جديدة في تصوير الطبيعة وما تحويه من عناصر وأشكال تتصدرها الشخصية الإنسانية.

وسواء رأى البعض إن النهضة تعني إحياء أمجاد العالم القديم في الفنون أم أنها كما كانت مقصورة في الماضي تعني الثورة الثقافية في إيطاليا وأثر هذا الفن على العلوم في أوروبا الشمالية فإن النهضة قامت على أكتاف أولئك المجددين الذين أزاحوا عراقيل القرون الوسطى ونادوا بحرية الفكر والبحث, فما أن بلغت روح النهضة إلى الفنانين حتى تبددت الأحوال القديمة وتحرك الفنانون إلى المستويات الفنية العالمية لعصر النهضة وكان منهجهم الديني هو الملهم الأول لفنهم وعلى ذلك فإن أعمال التصوير والنحت التي اتخذها الفنانون من حياة المسيح والعذراء والقديسين قد وجدت سلبيتها إلى مجال الحياة اليومية وأضفى الفنانون على هذه الأعمال مسحة مؤثرة قربتها إلى قلوب البشر.

وانجلت الحجب عن أبصار الفنانين في عصر النهضة واستطاعوا بأعينهم المتحررة ونزعتهم الإنسانية أن يدخلوا الطبيعة من أوسع أبوابها وأن يجولوا في مشاهدها الرائعة على الغرم من انشغالهم بالموضوعات الدينية اليومية وأصبح الوجود كله وليس الجانب الديني منه فقط هو الميدان الرحيب يجول فيه فنان عصر النهضة.

وعمل النحاتون والمعماريون في عصر النهضة بالروح ذاتها التي عمل بها المصورون فهذا - دونا -بنظراته التي استمدت مقوماتها من العالم المحيط به الذي يفيض إنسانية وينبض بالبهجة كل ذلك في إطار من معتقداته الدينية.
ويمكن تقسيم عصر النهضة تقسيما ملائما إلى مرحلتين دامت كل منها قرنا من الزمان استوعبت القرن الخامس عشر حينما تطور كل من جنوب إيطاليا وشمالها على حدة والمرحلة الثانية التي انضم فيها شمال إيطاليا إلى جنوبها في وحدة شاملة .وتتميز فنون النضهة في الشمال بأنها أكثر منطقية وأكثر دقة من واقعية الجنوب فقد ارتبطت أعمال الفنانين الشماليين في عصر النهضة بتقاليد الفن القوطي التي بقيت آثارها في المخطوطات المصورة وفي زخرفة الكاتدرائيات وهذا يوضح شدة ارتباط فنان الشمال بالبيئة واهتمامه بإبراز التفاصيل في أعماله الفنية .
وأبرز فناني عصر النهضة تيتيان

مقدمة وتعريف بالفنان
تيتسيانو فيتشيلو (1488-1576 م), (Tiziano Vecellio) فنان من عصر النهضة الإيطالية واسم الشهرة تيتيان هو رسّام إيطالي وُلِدَ تيتيان في بيف دي كادور بالقرب من البندقية بإيطاليا (من مدينة البندقية) من عصر النهضة. انتقل تيتيان إلى البندقية وهو صبي لدراسة الرسم على أيدي الأساتذة الفينيسيين. وفي ذلك الوقت كانت البندقية مركزًا مهمًا للفن الإيطالي.

وخلال حياته الطويلة التي استمرت حوالي 70 عامًا، أصبح واحدًا من الرسامين الأكثر تأثيرًا ونجاحًا في تاريخ الفن.
تشمل أعمال تيتيان صورًا ورسومات للأساطير والمشاهد الدينية. وقد طوّر أسلوبًا أثّر بشدة في الرسم الأوروبي لأكثر من 200 عام. استخدم تيتيان الألوان الفاتحة، وكان يرسم بفُرش سميكة. وجعل اللون يبدو وكأنه يمتزج باللون الآخر. يظهر أسلوبه بوضوح في رسمه للوحة المسمّاة اغتصاب أوروبا (1562م). ولقد أثر هذا الأسلوب في العديد من الفنانين الكبار، بمن في ذلك إل غريكو، ورامبرانت وبيتر بول روبنز.











لوحة The Rape of Europe, اغتصاب أوروبا, لوحة تظهر كيفية مزج تيتيان للألوان بطريق



بارعة, والصورة زيتية مرسومة على الكانافاة عام 1562, بمتحف ايزابيلا ستيوارت جاردنر, بوسطن, الولايات المتحدة الأمريكية
برعة في تدرجات الألوان و مزج الألوان ببعضها وبرع في رسم طيات القماش في لباس المرأة والاهتمام بالتفاصيل سواء في رسم الشخوص اللوحة أو ما تتضمنه من مناظر طبيعية رسم المرأة في مقدمة الصورة لكي تظهر اللوحة عميقة أظهر براعة في تعبيرات وجه المرأة وحركاتها الجسدية






رسم تيتيان لوحات عن الأسرة الملكية والأرستقراطيين كما صور شخصياته على أنهم ظرفاء ولكنهم شجعان مفعمون بالحيوية. لقد أظهر تيتيان ببراعة الجانب الإنساني لشخصياته من خلال تعبيرات الوجوه والإيماءات.

ويظهر تأثيره على أعمال كثير من رسامي الصور الزيتية العظماء, بما في ذلك سير أنطوني فان دايك ودياجو فالز جويز.
وُلِدَ تيتيان في بيف دي كادور بالقرب من البندقية بإيطاليا. واسمه الحقيقي هو تيزيانو فيسيليو. انتقل تيتيان إلى البندقية وهو صبي لدراسة الرسم على أيدي الأساتذة الفينيسيين. وفي ذلك الوقت كانت البندقية مركزًا مهمًا للفن الإيطالي.

لقد تدرب على أيدي اثنين من الفنانين، جنتايل بليني وبعد ذلك شقيقه جيوفاني بليني. تظهر أعمال تيتيان الأولى تأثير جيوفاني بليني وصديقه الفنان جيورجوني.
في عام 1515م، بدأ تيتيان إنتاج روائعه. لقد أدَّى نجاح تيتيان إلى قيام معظم أباطرة الفن الرئيسيين في أوروبا بشراء لوحاته والوقوف أمامها.

وكان من بين مقتنيي لوحات تيتيان أباطرة الرومان الكبار، تشارلز الخامس وفرديناند الأول والبابا بولس الثالث، والملك فرانسس الأول ملك فرنسا والملك فيليب الثاني ملك أسبانيا والعديد من النبلاء الإيطاليين.
الفصل الثاني
تيتيان منذ الميلاد حتى الوفاة

السنوات الأولى من عمر تيتيان
لا أحد يعرف بالتحديد متى وُلد تيتيان. وعندما أصبح كهلاً, كتب لفيليب الثاني أنه ولد في عام 1477 إلا أن هذا يبدو غير صحيح؛ حيث يرجح معاصريه أنه ولد ما بين 1473 و 1482, إلا أن الدارسين الجدد يعتقدون أن تاريخ ميلاده يقترب من عام 1490.

لقد كان أكبر أعضاء أسرته التي تكونت من أربع أفراد, وهو ابن Gregorio Vecelli وهو عضو مجلس وجندي مميز, وزوجته لوسيا. كان مسئولاً عن قلعة Pieve di Cadore كما أدار العديد من المناجم المحلية. وعمل العديد من أقاربه, بما فيهم جده, كتاب عدل.

عندما كان تيتيان طفلاً, كان يرسم على جدران المنزل مستخدماً شراب الورد؛ وفي هذه الفترة في سن العاشرة أو الاثنى عشر, أُرسل هو وأخوه فرانسيسكو إلى فينسيا عند عمه ليشترك مع رسام في العمل.


فترة النضوج
في خلال الفترة التالية (1530-1550), تتطور أسلوب تيتيان متأثراً بوفاة Peter Martyr. وقامت حكومة فينيتيان بتغريمه في عام 1538 المبلغ الذي تقاضاه نظراً لاستيائها من أعماله وحل Pordenone وهو خصمه في هذه الفترة, محله في القصر. وفي نهاية هذا العام, توفي Pordenone وأعيد تيتيان إلى وظيفته.
زواج تيتيان وعائلته

في عام 1525, تزوج من سيدة تدعى سيسليا, وأنجبا طفلهما الأول بومبونيو Pomponio واثنين (أو ربما ثلاث) ومنهما أورازيو Orazio وهو الابن المفضل لدي تيتيان والذي أصبح مساعده فيما بعد.
تعلق تيتيان شديداً بابنته لافينيا Lavinia, ورسمها أكثر من مرة واتخذها نموذجا "موديل" لعدة لوحات معروضة بمتحف درسدن وبرلين ومدريد ., وخطبت لافينيا لـ Cornelio Sarcinelli of Serravalle. وتزوجت في عام 1554, وتوفيت أثناء الولادة في عام 1560.

في أغسطس عام 1530, توفيت زوجته أثناء ولادته لابنتهما لافينا ومن ثم انتقل مع أولاده الثلاثة إلى منزل آخر وأقنع أخته أورزا Orsa أن تأتي من كادور Cadore وتتولي تدبير المنزل. ويقع هذا المنزل في Bin Grande في أطراف فينسيا ذو حدائق جميلة.

الأعوام الأخيرة من عمر تيتيان
فقدت أعمال تيتيان الأخيرة, تماسكها وتناسق ألوانها وتأثيراتها النفسية. وفي خلال فترة الخمس وعشرون عاماً الأخيرة من حياته (1550-1576) عمل بشكل أساسي لصالح فيليب الثاني, وفي عام 1540, استلم معاشاً من ماركيس VAsto, بمبلغ 200 كورونات.

وفاة تيتيان
قتله مرض الطاعون عندما بلغ عامه التاسع والتسعين من عمره قال هذا الرسام العبقري وهو راقد على فراش المرض يحتضر في ذلك الوقت من الزمان الذي وقف فيه العلم عاجزاً عن انقاذ حياة الملايين من البشر...

قال تيتيان وهو يودع اصدقاءه وتلاميذه الوداع الاخير «ليس غريباً ان اشعر بالرغبة في الاستمرار في الحياة بعد ان بلغت هذا العمر.. ولولا هذا الوباء اللعين لعشت عشرين عاماً اخرى على الاقل وقدمت لكم فيها عصارة تجارب هذه السنين الطويلة ولكنها ارادة الله.

وبكى اصدقاء تيتيان وهم يسمعون آخر كلمات ذلك الفنان الشهير وبالطبع هم خيرة فناني ذلك العصر والباحثين في فلسفة الفن والجمال.. فقد مات والفرشاة في يده وبلغ قمة مجده وعبقريته بعد بلوغه هذه السن.

وفي صندوق صغير كان يحتفظ به بجوار فراشه قرأ تلاميذ تيتيان الامنية التي لم يمهله الزمان لتحقيقها وقد سجلها بقلمه قبل وفاته ببضعة شهور ولقد كتب يقول:
«سأفتتح مرسماً يطل على القنال الكبير في فينيسيا، ولكنني لن اكتفي هذه المرة بتسجيل الصور التي اراها بعيني العجوزين.. سأعود إلى صباي.. واعود الى ذاكرتي واحاول ان اربط بين الماضي البعيد وبين حاضري.. ثم اتخيل ما سيكون عليه المستقبل الذي ارجو ان اعيش جانباً منه وفيه.


الفصل الثالث
رحلة تدرب تيتيان على الرسم

لقد تدرب على أيدي اثنين من الفنانين، جنتايل بليني وبعد ذلك شقيقه جيوفاني بليني. تظهر أعمال تيتيان الأولى تأثير جيوفاني بليني وصديقه الفنان جيورجوني, وبعد أن أمضى فترة حياته الفنية الأولى في رعاية أستاذه "جيورجيوني"، اكتسب سمعة طيبة في أوروبا، فاشتغل لدى الباباوات في روما، وصار مطلوبا لدى الملوك الأوربيين: فرونسوا الأول، ملك فرنسا وشارل الخامس (أنجز له عدة لوحات شخصية) ثم فيليبي الثاني (ملوك أسبانيا). مع بلوغه سنا متقدمة كان فنه قد نضج تماما، وتجلى ذلك في شاعرية أعماله والجرأة التي أبداها في ابتكار تقنيات تصويرية جديدة. كان له تأثير كبير على فن التصوير الأوروبي.

تأثير بيليني و جورجوني
عندما بلغ تيتيان الحادي والأربعين من عمره ، خلص نفسة تماما من تأثير معلمه الأول جوفاني بيليني عليه ، واسترجع ما كان تعلمه من جورجوني ، ويمكن ملاحظه الفرق بين تأثيريهما بمقارنه إنجازاته الأولى بما أنجزه بعد سنه 1518 م ، فنجد انه قد توصل إلى أسلوب مكتمل خاص به هو نفسه ، وأصبحت لوحاته فيما بعد مفعمة باللمعة الذهبية التي اشتهر بها فن البندقية ، والذي يمزج الألوان بعضها ببعض ، ثم يغمرها بنور هادئ لطيف .مع بلوغه سنا متقدمة كان فنه قد نضج تماما، وتجلى ذلك في شاعرية أعماله والجرأة التي أبداها في ابتكار تقنيات تصويرية جديدة. كان له تأثير كبير على فن التصوير الأوروبي.

تهافت النبلاء على تيتيان
التحق بمرسم الفنان جورجيونو و تعلم منه كيفية استخدام الضربات السريعة للفرشاة في تكوين الاشكال و تحديد احجامها و كان هذا اسلوباً ثورياً في الرسم.‏
تمكن من وضع الالوان المبهجة في اللوحة و ادى هذا الى اندماج اجزاء اللوحة معاً سواء كانت تمثل اشخاصاً ام مشاهد طبيعية مما اصبح يعطي احساساً عميقاً باللوحة ككل بالاضافة الى الشعور بروعة توزيع الضوء و الظلال في الصورة و الخلفيات الرائعة .‏

اما الصور الشخصية التي ابدعها تيتيان فكانت تتميز بالوقار و المثالية و النبل .‏

كانت لوحات تيتيان رقيقة تعكس قدرة الفنان على التميز و الفهم النفسي للاشخاص بتمعن و قوة ملاحظة مما اعطى اللوحات لمسة انسانية واضحة .‏
في ابريل بدأ برسم لوحته الشهيرة ( شارل الخامس ملك اسبانيا فوق حصانه ) و كان الملك يرتدي سترة حربية مدرعة و يستعد للاشتراك في المعركة .‏
اللوحة كلها توحي بالعظمة و الالوان النابضة بالحياة .‏

اسلوب تيتيان بالرسم
استخدم تيتيان الألوان الفاتحة، وكان يرسم بفُرش سميكة. وجعل اللون يبدو وكأنه يمتزج باللون الآخر. يظهر أسلوبه بوضوح في رسمه للوحة المسمّاة اغتصاب أوروبا (1562م). ولقد أثر هذا الأسلوب في العديد من الفنانين الكبار، بمن في ذلك إل غريكو، ورامبرانت وبيتر بول روبنز.
في سنة 1545 ، وقد بلغ "تيتيان" الثامنة والستين من عمره، وهي سن قلما يبلغها أحد في تلك الأيام، بدء طورا" جديدا في عمله، فزاد إهتمامه بخلق الجو العام أكثر من إهتمامه بالتركيز على التفاصيل الدقيقة، كما أستعمل اللمسات الكاسحة بالفرشاة.

وتتسم الأعمال التي أنتجها في تلك الفترة بالقوة الواضحة، وتوقف عن إستعمال الألوان الأزرق ,والأحمر, والأخضر, والأصفر الفاتحة, التي إستعملها في أعماله السابقة، وأستعاض عنها بالظلال الرقيقة من الرمادي الرصين، والأزرق الباهت، والأسمر الدافئ، والوردي القديم..!!
وفي خلال تلك الفترة أنجز لوحة "فينوس" Venus ، و"إغتصاب يوربا" Rape of Europa . وحوالي سنة 1560 رسم "صورة شخصية" لنفسه، وفي سنة 1575 شرع في رسم آخر عمل له وهو Pieta ويمثل "العذراء وهي تنوح على جسد المسيح"، بدأه ليوضع على قبره هو نفسه، ولكنه لم يتمه، حيث مات في البندقية سنة 1576..!









لوحة Pieta بييتا وهي تمثل العذراء وهي تنوح على جسد المسيح, معروضة بجاليري ديل اكاديميا بفينيسياGallerie dell'Accademia, Venice

برع في مزج الألوان وتدرج اللوني للون الواحد وبرع في توزيع الظل ونور وركز الإضاءة على المسيح وأظهر براعة في رسم حركات الجسد وتعبيرات الوجه واهتم في تفاصيل الدقيقة في جسد المسيح

تمكن من وضع الألوان المبهجة في اللوحات التي تمثل الأشخاص أو المشاهد الطبيعية , أما الصور الشخصية التي أبدعها فقد كانت رقيقة تعكس قدرته على التمييز والفهم النفسي للأشخاص مما أعطى لوحاته لمسة انسانية واضحة تتسم بالوقار والمثالية والنبل جعلت الأمراء والنبلاء يتهافتون على دعوته لرسم صور شخصية لهم , وتعد لوحة الملك شارل الخامس ( 1548 ) من أهم لوحاته..!




الملك شارل الخامس بريشة الفنان الإيطالي تيتيان

تتميز شخصية اللوحة بالوقار والأناقة والمثالية والنبل وتوحي في العظمة وألوانها جميلة ممتزجة ببعضها وبرع ايضا في تعبيرات الوجه والإيماءات وايضا اهتم بخلفية اللوحة بإضافة إلى اهتمام بشخصية اللوحة











الملك شارل الخامس يمتطي صهوة جواده لوحة لتيتيان بمتحف برادو بمدريد بالزيت على الكانفاة 130 3/4 x 109 7/8 in (332 x 2 cm)

ظهرت الشخصية مرتدية سترة حربية مدرعة توحي بالعظمة والوقار والنبل تميزت اللوحة بالألوان النابضة في الحياه والممزوجة ببعضها اهتم بتفاصيل الدقيقية سواء في السترة الحربية او في حركة الجواد التي توحي بالقوة والرشاقة

الفصل الرابع
المشوار الفني لتيتيان

بدأ تيتيان في بداية مشواره الفني كرسام متمكن في تصوير الأشخاص, ففي أعماله مثل الجميلة La bella قام بوصف الأميرة أو الدوقة أو الراهبات؛ بحيث لم يتمكن أي رسام من النجاح في وصف سماتهم بأسلوب مميز وجميل مثله, وذلك حسبما تذكر الموسوعة الكاثولوكية. ومن بين رسامي الأشخاص يمكن مقارنة تيتيان برمبراندنت ـ Rembrandt في حياته العملية وفي وضوحه ويقينه.

أمضى تيتيان عامين (1516-1518) لاكمال دراسته للرسم بالزيت. وتوفي Giorgione في عام 1510, وترك Giovanni Bellini في عام 1516 تيتيان في مدرسة فينيتيان. وفي عمر الستين, أصبح أستاذاً بلا منازع في مدرسة فينيتيان للرسم. وفي أوائل 1516, أصبح خلفاً لأستاذه Giovanni Bellini حيث استلم معاشه من مجلس الشيوخ.

وفي خلال الفترة (1516-1530), والتي قد يُطلق عليها فترة أستاذيته ونضوجه, تحول الفنان من مرحلة اتباعه لأسلوب Giorgiones, حيث تطور أسلوبه ليشمل مواضيع أوسع في النطاق وأكثر تعقيداً, ومنها الآثار.

وفي عام 1518, عبر عن مذبحة كنيسة الـ Frari, وهي عمله الشهير Assumption of the virgin. وفي هذا العمل, جمع بين مستويات مختلفة, الأرض والإله والمؤقت واللانهائي- واستمرت هذه التقنية في أعماله مثل Domenico at Ancona (1520), the retable of Brescia (1522) , retable of San Niccolo (1523) وتوجد هذه الأعمال في متحف الفاتيكان.


تيتيان وشهرته في عصره
وضعت لوحة تيتيان Assumption of the Virgin مكانة له كالفنان الرئيسي للبلدة, وقد لاحظ بعض المعاصرين قلق بعض المشاهدين تجاه هذه اللوحة لتيتيان حيث أنها تعد كسرا للتقاليد من جهة استخدام الألوان الجريئة. ويمكن ملاحظة اللوحة في نهاية الكنيسة، جاذبة النظر نحو الفضاء المقدس للمذبح. واستمر تيتيان في مسيرته برسم اللوحات المؤثرة الأخرى وفي مقدمتها وفاة الشهيد القديس بطرس التي دمرتها النيران في القرن التاسع عشر) ، وهي من الأعمال التي يعتقد Vasari أنها من أهم أعمال تيتيان.













of the Virgin, لوحة تولي العذراء 1516-1518 بالزيت 690 × 360 سم بكنيسة سانت ماريا
cm Basilica di Santa Maria Gloriosa dei Frari, Venice
حقق تيتيان شهرة عالمية من خلال لوحاته العديدة ، بما في ذلك لوحة الامبراطور شارل الخامس ، الذي رفض أن يرسمه فنان آخر غير تيتيان, وكذلك البابا بولس الثالث. رسم تيتيان العديد من اللوحات بطريقة يبدو وكأنها تعبر عن البعد النفسي بينما تعبر في الوقت ذاته ع أهمية الجالس وحالته, أما لوحته Portrait of a Man, 14.40.640) فقد اتبع فيها طريقة جيورجيوني من ناحية الحالة المزاجية الحالمة أو الحزن, وفي لوحة Filippo Archinto (14.40.650), اتضحت أهمية وخطورة اسقف ميلانو الأثرية, بينما يسترعى انتباهنا تصوير الوجه






Portrait of a Man in a Red Cap
لوحة الرجل ذو القلنسوة الحمراء 1516 بالزيت على الكانافاة 32 3/8 x 28 in. (82.3 x 71.1 cm). جاليري دجلي اوفيزي, فلورنسا, ايطاليا Galleria degli Uffizi, Florence, Italy
برع في توزيع الظل والنور وامتزاج الألوان ببعضها كما برع في رسم ملامح الوجه وتفاصيلها الدقيقة كما برع في رسم ملابس شخصية اللوحة واهتمام بتفاصيلها وإظهار خامات الأقمشة سواء في نعومتها او سمكها

تيتيان ولوحات الأساطير

قام تيتيان أيضا برسم اللوحات الاسطورية التي تشبه القصيدة المرئية, ومن أجمل تلك اللوحات المجموعة التي رسمت على شكل سلسلة من الحفلات الماجنة لألفونسو دوق فيرارا الأول حوالي عام 1518 .أما لوحة أريادن وباخوس Bacchus and Ariadne في (لندن ، المتحف الوطني) كانت لوحة باخوس وهو يقفز من العربة وكانت هناك أريادن الجميلة. وتوصف أعمال تيتيان أنها أعمال كلاسيكية فنية







Bacchus and Ariadne باخوس واريادن لوحة شهيرة من لوحات تيتيان 1520-1523 بالزيت على الكانافاة معروضة بالمتحف اطني بلندن 176.5 × 191 cm National Gallery, London
يزت اللوحة بالألوان المفعمة بالحيوية وبرع في توزيع الظل والنور وتركيز الإضاءة على الشخصيات المهمة في اللوحة واهتمام بالحركات الجسدية والتفاصيل الدقيقة مثل البراعة في رسم طيات القماش وإعطاء القماش الحيوية وكأنه يطير في الهواء ويتمايل مع ميالان وحركة الجسم

فينوس، إلهة الحب الأسطورية كانت بطلة عددا من أعمال تيتيان ومن أشهر تلك اللوحات فينوس أوربينو Venus of Urbino (فلورنسا, جاليري ديجلي اوفيزي) اللوحة التي رسمها للغرف الخاصة لفرانشيسكو ماريا ديلا ، اللوحة التي تبدو بها فينوس مستلقية عارية مثالية ومثيرة في آن واحد. وفي وقت لاحق من حياته المهنية, تحول تيتيان الى رسم لوحات أخرى أكثر أهمية مثل فيليب الثاني ملك اسبانيا. ومثل غالب مايحدث بمرسم تيتان فقد تم تنفيذ بعض المتغيرات مثل لوحات Venus and the Luteplayer (36.29) , و Venus and Adonis (49.7.16..










لوحة فينوس وأدونيس 1553Venus and Adonis, معروضة بمتحف برادو, مدريد, أسبانيا 186 × 207 cm
أظهر براعة في تدرج الألوان و امتزاجها وايضا الاهتمام بتفاصيل الدقيقة للجسد وحركاته وطيات االقماش وتعبيرات الوجه وتوزيع الظل والنور على خلفية اللوحة وشخوصها









فينوس أوربينو Venus of Urbino (فلورنسا, جاليري ديجلي اوفيزي) 119 × 165 cm بالزيت على الكانافاة 1538
اظهر براعة في رسم طيات القماش وتوزيع الظل والنور والاهتمام بتفاصيل الدقيقة سواء في خلفية اللوحة او الشخصية الرئيسية واظهر براعة في رسم ملامح الوجه وتعبيراته والحركات الجسدية والإماءات

الفصل الخامس
أعمال تيتيان
تشمل أعمال تيتيان صورًا ورسومات للأساطير والمشاهد الدينية. وقد طوّر أسلوبًا أثّر بشدة في الرسم الأوروبي لأكثر من 200 عام.
بداية أعمال تيتيان
في عام 1515م، بدأ تيتيان إنتاج روائعه. لقد أدَّى نجاح تيتيان إلى قيام معظم أباطرة الفن الرئيسيين في أوروبا بشراء لوحاته والوقوف أمامها. وكان من بين مقتنيي لوحات تيتيان أباطرة الرومان الكبار، تشارلز الخامس وفرديناند الأول والبابا بولس الثالث، والملك فرانسس الأول ملك فرنسا والملك فيليب الثاني ملك أسبانيا والعديد من النبلاء الإيطاليين.
رسم تيتيان لوحات عن الأسرة الملكية والأرستقراطيين كما صور شخصياته على أنهم ظرفاء ولكنهم شجعان مفعمون بالحيوية. لقد أظهر تيتيان ببراعة الجانب الإنساني لشخصياته من خلال تعبيرات الوجوه والإيماءات. ويظهر تأثيره على أعمال كثير من رسامي الصور الزيتية العظماء ـ بما في ذلك سير أنطوني فان دايك ودياجو فالز جويز.

اعمال تيتيان بالمعارض والمتاحف
أعمال تيتيان بمتحف Kunsthistorische

نظم متحف Kunsthistorisches العام الماضي بالتعاون مع المعرض القومي في واشنطن – نقدم الآن معرضاً مخصصاً لأواخر أعمال تيتان" من 1 فبراير حتى 21 أبريل 2008.

ويمثل المعرض نتيجة لبحث ودراسة وتخطيط مكثف يشمل ستين رسمة كما يركز على المواضيع المتعقلة بالظروف الثقافية الخصبة التي كانت في فينسيا خلال الربع الثالث من القرن الـ 16 كما يشمل رفاق تيتيان (خاصة Sciavone و Tintoretto و Jacopo Bassano). ويرتكز المحور الرئيسي على حياة تيتيان الإبداعية في آخر خمس وعشرون عاماً من حياته حيث تعطي خلفية واضحة عن ظروف أسرته وأمور الميراث ودور مساعديه. بالإضافة إلى ذلك, يضم المعرض الأعمال التصويرية في القرن الخامس عشر والقرن السادس عشر.

وتتميز أعمال تيتيان بالتعبير القوي والمحتوى الفلسفي الملحوظ. وقد أجريت أبحاث فنية وعلمية على العديد من رسوماته وذلك للمساعدة في فهم عمليته الإبداعية والدور الذي لعبه مساعديه. وبفضل التمويل الداعم للبحث العلمي, أصبحنا قادرين على تحليل رسوماته الآن في متحف Kunsthistorisches وتوصلنا لنتائج مدهشة.

يهدف المعرض إلى إلقاء الضوء على الثورة الأسلوبية في عمل تيتيان وتقنيته وتعامله مع الأدوات بطريقة حسية؛ فالبؤرة الأساسية للمعرض هي التعبير عن أعمال تيتيان التي تلمس القلوب بشكل أكثر تأثيراً من القصص المكتوبة.

معرض بالنمسا لأعمال تيتيان
في يناير 2008 شهدت العاصمة النمساوية فيينا معرضا للرسام الايطالى تيتيان يضم مجموعة من أهم أعماله الفنية يصل عددها إلى ستين عملا فنيا.

يسلط المعرض الضوء على أهم انجازات تيتان الفنية التى رسمها خلال ال 25 عاما الاخيرة من حياته من بينها لوحات لمناظر طبيعية ولوحات بورتريه ولوحات مستوحاة من العادات والتقاليد.
ومن المنتظر ان ينتقل هذا المعرض فيما بعد للعرض فى مدينة فينيسيا الايطالية.

لوحات تيتيان وأهم أعماله
رسم تيتيان العديد من اللوحات خلال رحلته الفنية الثرية وتنوعت لوحاته بين لوحات فينوس أهم بطلة من أبطال لوحاته وكذلك لوحاته لمشاهير الأسرة الملكية والأرستقراطيين وتعرض أغلب لوحاته بمتحف برادو بمدريد وكذلك متحف اللوفر بفرنسا
من أهم أعمالة



الحب المقدس والحب المدنس Sacred and Profane Love
1513-1514, 118 × 279 cm معروضة بجاليريا بورجيز, روما Galleria Borghese, Romeاظهر براعة في رسم تدرجات الألوان والاهتمام بطيات القماش وتوزيع الظل والنور عليها و الحركات الجسدية وتعبيرات الوجه





لوحة الحفلة Concert بريشة تيتان, 1510, 86.5 x 123.5 cm, بالزيت على الكانافاة, معروضة بجاليري بالاتينا, بالازو بيتي, فلورنسا
برع في توزيع الظل والنور والاهتمام بتعبيرات الوجه وتفاصيله بشكل دقيق يعكس الحالة النفسية لشخوص اللوح إضافة الاهتمام بالملابس وطيات القماش وخاماته وتوزيع الظل والنور على الوجه وعلى الملابس لتجعلها اكثر واقعية








The Three Ages of Manالثلاثة أعمار, 1513-1514 , بالزيت على الكانافاة, 90 x 151 cmالمتحف الوطني بسكوتلاند, ادينبرج National Gallery of Scotland, Edinburgh
تميزت بالألوان المفعمة بالحيوية وامتزاج الألوان مع بعضها وتوزيع الظل والنور ببراعة سواء في الخلفية وشخوصه برع في الحركات الجسدية وبرسم طيات القماش وتعبيرات الوجه ورسم الشخوص في مقدمة الصورة حيث توحي بالعمق والبعد





المرأة والمرآة Woman with a Mirror, 1513-1515, معروضة بمتحف اللوفر بباريس
برع في توزيع الظل والنور وتركيز الإضاءة في الشخصية الأساسية كما برع في رسم الملاس وطيات القماش واظهار خامات الأقمشة وبرع في رسم تقاسيم الوجه وتعبيراته وتوزيع الظل والنور كما برع في رسم انعكاس الشخصية في المرأه من الخلف



لوحة البشري لتيتيانAnnunciation 1559-1562, بالزيت على الكانافاة, 403 x 235 cm بكنيسة سان سلفادور بفينيسيا Church of San Salvador, Venice
برع في توزيع الظل والنور والتدرج اللوني للون الواح واندماجه مع اللون الآخر بإضافة إلى المسة الذهبية والاهتمام بالحركات الجسدية وتعبيرات الوجه التي تعكس الحالة النفسية للأشخاص والاهتمام بطيات القماش وتفاصيل الملابس

المراجع:
1-http://en.wikipedia.org/wiki/Titian
2- http://www.abcgallery.com/T/titian/titian.html
4- http://www.artchive.com/artchive/T/titian.html#images
5- http://www.ibiblio.org/wm/paint/auth/titian/
6- http://www.metmuseum.org/TOAH/HD/tita/hd_tita.htm
7- http://www.marefa.org/index.php/%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86
8- http://www.aleppos.net/forum/showthread.php?p=209993
9- http://mousou3a.educdz.com/1/193025_1.htm
10- http://wapedia.mobi/ar/%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86



الفنان الإيطالي تيتيان
تيتسيانو فيتشيلو (1488-1576 م), (Tiziano Vecellio)
عصر النهضة الإيطالية



صورة ذاتية للفنان الإيطالي تيتيان معروضة بمتحف ديل برادو بمدريد


الجمعة، 2 يناير، 2009



_ إن العوائق هي الأشياء التي تقع عليها عين المرء عندما يحيد ببصره عن هدفه
_ إن معرفتك بالآخرين ذكاء؛ أما معرفتك بنفسك فهي الحكمة
_ استمر في المحاولة إن الجبل لا يبدو مرتفعاً إلا من الوادي
_ غالباً ما تكون الفرصة البسيطة بداية لأعمال عظيمة
_ توقع الأفضل واستعد للأسوأ ثم تقبل ما يأتيك
_ إياك أن تخبر أحد باستحالة فعل شي فمن يجهل المستحيل هو القادر على تحقيقه
_ الهدف النبيل من التعلم ليس المعرفة ولكن التطبيق العملي لهذه المعرفة